b4b3b2b1
فرع مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في الخالص يقيم برنامج احياء ايام عاشوراء الحسين عليه السلام | وفد أمني رسمي يزور مؤسسة الرسول الأعظم | القسم النسوي في مؤسسة الرسول الأعظم يوزع هدايا العيد على الأيتام | وفد الأخوة الخليجيين يزور ممثلية المرجع الشيرازي | كربلاء الحسين تعيش الذكرى السنوية السابعة لرحيل المجدد الشيرازي (أعلى الله مقامه) | زيارة تفقدية لوفد الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله لمرقد الامامين العسكريين عليهم السلام | المشرف العام يستقبل وفد أهالي تلعفر | جولة لوفد ممثلية المرجع الشيرازي لعدد من شيوخ العشائر وشخصيات كربلاء | مستشار رئيس الوزراء يزور مؤسسة الرسول الأعظم | نصر الله يزور غرفة تجارة كربلاء | زيارة عمل ميدانية لفرع المؤسسة في قضاء الهندية | السيد عارف نصر الله يستقبل وفد منظمة العمل الإسلامي العراقية ومؤسسة الشيخ جاسم الأسدي |

وفد من ضباط قيادة عمليات سامراء يزور موكب الولاء والفداء والفتح

1711

 

16 ربيع الأول 1430 - 14/03/2009

زار عدد من ضباط قيادة عمليات سامراء، مقر موكب الولاء والفداء والفتح بمدينة سامراء التابع لمرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) والقادم من مدينة كربلاء المقدسة، لإحياء مناسبة ذكرى شهادة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام).

وكان في مقدمة مستقبلي وفد الضباط الذي ترأسه المقدم كريم التيميم آمر الفوج الرابع للجيش العراقي والمكلب بحماية مدينة سامراء المقدسة.

السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء، والذي يشرف على إدارة الموكب وعدد من مساعديه.

وخلال الزيارة استمع آمر الفوج التيميم وضباط إلى شرح مفصل عن مهمة وعمل موكب الولاء والفتح، والظروف التي رافقت بداياته ورحلاته العشر المتتالية إلى سامراء، وأثرها في دفع عملية اعمار مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام)، وفتح الطريق أمام سائر محبي أهل البيت (عليهم السلام) لأداء الزيارة وإحياء شعائر المناسبات الدينية المقدسة.

وفي إطار شرحه أشار السيد عارف نصر الله إلى أهمية المهمة التي انطلق بها الموكب، باعتبارها دافعاً قوياً أسهم في وحدة أبناء الشعب العراقي المسلم، ووأد الأفكار الطائفية وممارسات زمر الإرهاب التكفيري التي استهدفت إثارة الفتنة والاقتتال الطائفي في مهدها.

وفي ختام اللقاء أعرب السيد نصر الله عن شكره البالغ وتثمينه لدور أفراد الجيش العراقي قيادات وضباط ومراتب في الدفاع عن مدينة سامراء وحماية أمن أبناءها وزائري مرقد العسكريين (عليهما السلام)، من شرور الإرهابيين، وإشاعة الاستقرار والطمأنينة في نفوس المواطنين ولاسيما في مجال أداءهم الزيارة والطقوس الدينية والعبادية.