b4b3b2b1
وفد من اهالي الخالص يزور ممثلية المرجع الشيرازي | دورُ متَميز لموكب الولاء والفداء والفتح بمناسبة شهادة الإمام العسكري (عليه السلام) | السيد عارف نصر الله يستقبل احد مرشحي الانتخابات وآخر من وجهاء اهالي طويريج | مخيم ومضيف هيئة خدمة أهل البيت يباشر خدماته لزائري الامام علي عليه السلام | موكب أهالي كربلاء يشارك في إحياء ذكرى شهادة الإمام الكاظم | مؤسسة الرسول الاعظم تحيي مناسبة عاشوراء الحسين | مؤسسة الرسول الأعظم تكرّم عدداً من الشباب العاملين في مراكز إيواء الزائرين | انشطة ثقافية وخدمية يقدمها فرع مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في العبيدي | جناح مؤسسة الرسول الأعظم يلقى إقبالاً واسعاً في معرض الكتاب بالنجف الأشرف | سعي مؤسسة الرسول الأعظم بكربلاء إلى نشر إعلام حسينيّ هادف | رحلة الولاء والفداء والفتح السابعة الى مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام | مدينة الامام الحسين تحيي الذكرى الثامنة لرحيل المجدد الشيرازي |

الحيدري يزور مقر موكب الولاء والفتح في سامراء

1710

 

16 ربيع الأول 1430 - 14/03/2009

خلال فترة تواجد موكب الولاء والفداء والفتح التابع لمرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله)، في مدينة سامراء المقدسة لإحياء مناسبة شهادة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)، قام السيد صالح الحيدري رئيس ديوان الوقف الشيعي بزيارة مقر الموكب ولقاءه بالسيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله، والذي يشرف على إدارة الموكب في رحلته لمدينة سامراء.

وخلال اللقاء المشترك التي تم بين الجانبين أثنى السيد الحيدري على الدور الذي جسده ويجسده موكب الولاء والفتح في سبيل نصرة مذهب أهل البيت عليهم السلام ودعمه لقضية إعمار مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام وفتحه امام الزائرين من سائر اتباع ومحبي أهل البيت عليهم السلام.

كما ثمن الحيدري الخدمات الجليلة التي يقدمها الموكب لعموم زوار سامراء، وأشار السيد الحيدري الى التوجهات والمبادرات القيمة لسماحة المرجع الشيرازي في هذا الإتجاه ومواقفه المشرفة في الدفاع عن قضايا الاسلام ووحدة المسلمين واداناته لكل التوجهات والممارسات الطائفية المقيته.

السيد عارف من جانبه قدم شكره وتقديره لرئيس ديوان الوقف الشيعي لمبادرة زيارته للموكب والتي تعد دعما معنويا وذا أثر ايجابي في طريق خدمة الاسلام ومقدساته.