b4b3b2b1
الإستماتة في واقعة الطف | فاطمة المعصومة..صاحبة الكرامات والمنزلة العظيمة | وقفة لاجل المواطن المشلوع قلبه | أبدية خلود الحدث الحسيني | المسار السياسي في حياة أهل البيت (عليهم السلام) | الكبابي والإعلامي وجهان لشيش كباب واحد | القرآن.. كتابُ الحياة الأوّل | شيعة أهل البيت عليهم السلام والاهتمام البالغ بالقرآن الكريم | كلمة وفاء إلى روح إمام الوفاء | اللهم لا تجعلني وزيرا | التعددية والتنوع الإنساني مبدأ للحياة | لجان التحقيق الحكومية.. ماذا حققت؟ |

الناكثون

 

3 صفر 1429 - 11/02/2008

قرون مضت على ملحمة الطف الخالدة التي كانت بحق الفاصل الحقيقي والفعلي بين صراح الحق والحقيقة والايمان المطلق والتوحيد للخالق عزوجل وبين الكفر والضلالة والشر المطلق المتحد مع الشيطان منذ أول سقيفة عقدت وحيكت تحتها كل ظلامة حصلت بحق خاتم الانبياء حبيب الباري المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وعلى آل بيته عليهم السلام وأمته من بعده!!!

فبالرغم من كل المواثيق الدامغة والادلة المادية والمعنوية التي خلفها صلى الله عليه وآله بحق الثقلين اللذين مثلا جسر النجاة الأوحد من عقاب العصيان لاوامر وتعاليم الخالق الأعظم...إلا إننا ما زلنا نعيش المظلومية والغبن والتزوير... بل زاد الحقد ولم ينقص فما هي مكونات هذا الحقد ولماذا يستمر ؟؟؟

(أيها الناس ألستم تشهدون أنّ الله ورسوله أولى بكم من أنفسكم، وأنّ الله ورسوله مولاكم ؟» قالوا: بلى، قال: «فمن كان الله ورسوله مولاه فإنّ هذا مولاه(مشيراً الى أخيه وأبن عمه علي عليه السلام)، وقد تركت فيكم ما إنْ أخذتم بهما لن تضلّوا بعدي كتاب الله وأهل بيتي).

حديث حورب من قبل كل السلاطين من أجل كرسي خلافة أو إمارة مدينة و لعنة الملك التي لا تنبع الا لسد نقص شديد في النفس مع عاهات أخرى غير ظاهرة... كطهارة المولد والتربية والأسرة... ونحمد الله أن التأريخ قد ذكر بعض مناقب أهل السقيفة وحكام بني أمية وبني العباس فبالرغم من عرضه اليسير عن سيرتهم العفنة فمنهم ابن آكلة الأكباد وأبن أبيه وأبن... وصاحب الداء وأبناء ذوات الرايات وهم يفخرون بحقيقتهم وهذه نقطة لهم والحق يقال وعاقر الخمر وووو... سجلهم أسود ووجوههم كصفحاته لاتغلسها حتى دكة الأموات.

عجباً... نبي يعطي لأمته دليلاً صافيا غير ممصلح حُر يلغي العبودية ويجرد الإنسان من نفسه الأمارة بالسوء ويزكيه ليصل الى نهاية المطاف (أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُون) سورة البقرة آية 5

رغم ذلك يأبون إلى أن يكفروا ويخذلوا ويتحايلوا ويزروا فتنطبق عليهم الآية الكريمة (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ) سورة البقرة آية 6

إذا هم قوم عزموا على الكفر والعصيان وجاهدوا بكل ما أوتوا من حبال الشيطان من أجل إسكات صوت الحق والحقيقة ورفعه على رماحهم الغادرة فكانوا بحق طغاة الأمس واليوم فلا موعظة تنفعهم ولا إدراك لديهم ولا مرجعية لهم... هم يتلكؤون ويحرجون بابسط سؤال... لا يملكون سوى. ضال..رافضي ... مغال...

حسناً

من نكث العهد وبايع أبا مرة (إبليس)من أحرق دار الزهراء سلام الله عليها وكسر ضلع الحرة ... الخليفة اصلحه الله (لانعلم هل هو باب مكسور كي يصلح أم ...)من قتل الحسين وأهل بيته البررة ....أميرنا يزيد(أمير السوء لعنة الله عليه وعليكم) أخطأ فغفر له ...

والله إن ناقة عا... أعقل من أعقلهم ...والسلام