b4b3b2b1
هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام في كربلاء تباشر برنامجها الحسيني السنوي | شركة المشاريع النفطية تباشر بمشروع مستودع كربلاء للنفط | مطالبة باعتماد نظام القوائم المفتوحة في الانتخابات القادمة | الاستفتاء الشعبي على الاتفاقية الامنية سيجري في تموز المقبل | مشروعان كبيران لاستضافة زوار مدينة كربلاء المقدسة | مساع برلمانية لفتح التحقيق في ملف تهريب النفط | الكشف عن مخطط ارهابي واسع لنقل تكنلوجيا تفجيرات قنابل وسيارات مفخخة | انتهاء فترة تجميد أنشطة جيش المهدي | الحكومة العراقية تدرس بدائل مقبولة للاتفاقية الامنية تحاشياً للتحذيرات الامريكية | دعوة لتفعيل خطة ومشروع تأهيل مدينة الصدر ببغداد | جهود متواصلة لمعالجة أزمة الكهرباء قبل حلول الصيف | دعوة لاستقبال الديون العراقية للكويت بالغاز الطبيعي |

زيارة الاربعين واستعدادات كربلاء المبكرة

 

9 صفر 1430 - 05/02/2009

استعدت مدينة كربلاء بوقت مبكر وكما هو الحال في كل عام لاستضافة الحشود الملليونية من محبي اهل البيت وانصار الحسين عليهم السلام، والزاحفة من مختلف انحاء العراق وخارجه لاحياء شعائر ومراسم ذكرى اربعينية شهادة ابي الاحرار وسيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام.

فمع مطلع شهر صفر المظفر 1430 هـ ولغاية نهاية الايام العشرة الاولى منه، ازدحمت مدينة كربلاء وخصوصاً مركزها والمناطق القريبة من محيط منطقة الحرمين الشريفين بالمئات من هيئات ومواكب العزاء الحسيني القادمة من سائر محافظات العراق، وبالذات مدن المنطقتين الوسطى والجنوبية، والتي اقامت التكايا والمقرات الخاصة الى جانب نصب خيم المضايف والديوانيات الكبيرة على امتداد الشوارع الرئيسة والفرعية للاحياء القريبة من العتبتين الحسينية والعباسية المطهرتين، فيما توالت قوافل الزائرين الذين وصلوا الى كربلاء مشياً على الاقدام قاطعين عشرات بل مئات الكيلو مترات من الطرق الخارجية التي تربط مختلف المحافظات العراقية بكربلاء الحسين عليه السلم، بعد ان امضوا اياماً عدة من السير قاصدين سيد الشهداء واخية ابي الفضل العباس عليهما السلام واحياء شعائر زيارة الاربعين المأثورة.

مختلف المكاتب المرجعية والمؤسسات الدينية والحوزوية والدوائر الخدمية الرسمية وغير الرسمية اكملت استعداداتها وترتيباتها اللازمة لاستيعاب الملايين الكثيرة من زائري الامام الحسين عليه السلام، وتأمين اغلب المتطلبات التي تحتاجها الهيئات والمواكب الحسينية في هذه المناسبة.