b4b3b2b1
مهرجان تأبيني كبير ستشهده كربلاء بذكرى رحيل الإمام الشيرازي | القسم النسوي في مؤسسة الرسول الأعظم يكسر الروتين اليومي للأطفال اليتامى في سفرة ترفيهية | الرسول الأعظم تشارك في حفل وضع حجر الأساس لمستشفى الإمام الحجة | وفد مواكب العزاء الحسيني في الناصرية يزور ممثلية المرجع الشيرازي | مؤسسة الرسول الأعظم تقيم برامجها ومآدبها الرمضانية | آية الله السيد مرتضى الشيرازي يزور مؤسسة الرسول الأعظم | برنامج خيري لفرع مؤسسة الرسول الأعظم في البصرة | مهرجان جماهيري كبير بمناسبة مولد الإمام المهدي تقيمه مؤسسة الرسول الأعظم | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفود رسمية وطلابية | زيارة عمل ميدانية لفرع المؤسسة في قضاء الهندية | مؤسسة الرسول الاعظم عليه السلام تتولى نصب عارضة النقل المباشر للشعائر الحسينية | وفد ديني في ضيافة مؤسسة الرسول الأعظم |

مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تسيََِر الرحلة العاشرة لزيارة الامامين العسكريين عليهما السلام

1522

 

7 ذي الحجة 1429 - 06/12/2008

نظمت مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في مدينة كربلاء المقدسة حملة تسيَر الرحلة العاشرة من حملة الولاء والفتح الخاصة بزيارة المرقد الطاهر للامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام في مدينة سامراء المقدسة.

فمع اول ساعات صبيحة امس الجمعة انطلقت من قلب مدينة الامام الحسين عليه السلام، قافلة الزائرين التي ضمت 5 حافلات كبيرة لنقل المسافرين وشارك فيها حوالي 200 زائراً بينهم عددا من العوائل وكذلك عددا من الزائرين الضيوف من ابناء عدد من البلدان الاسلامية (لبنان- سوريا – السعودية – ايران) وقادمتين من دول اوربية.

وعند الساعة الواحدة ظهراً دخلت حملة الزائرين مدينة سامراء حيث قوبلوا بأستقبال لهيب وحار من قبل اهالي سامراء ومسؤوليها، ثم توجه الزائرون على الفور الى العتبة العسكرية الشريفة وهنالك ادوا مراسم الزيارة والصلاة والطوفان في مختلف اروقة العتبة واطلعوا عن كثب على بقايا اثار عملية التخريب الاثمة التي طالت المرقد الشريف جراء العمل الارهابي الغادر الذي حصل قبل سنتين.

وتكريماً لهم فقد اقيمت مأدبة غداء لهم عند العتبة المقدسة من قبل اهالي سامراء.

ومع عصر الجمعة انطلقت الرحلة نحو قضاء بلد لزيارة مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي عليه السلام وقد استقبلوا هناك ايضاً استقبالاً حاراً من جانب ابناء القضاء وادوا الزيارة فريضة صلاه المغرب والعشاء جماعة.

الامر الذي لفت انتباه المشاركين في الرحلة وبحمد الله تعالى هو حجم التحسن الامني والمشهود على امتداد الطريق الرئيسي الذي يربط كربلاء – بغداد – سامراء، وخلال فترة الزيارة شوهد ايضا التواجد الكثيف من الزائرين القادمين الى سامراء لزيارة الامامين العسكريين عليهما السلام من ابناء مدن ومحافظات العراق المختلفة اضافة الى القادمين من دول مختلفة كسلطنة عمان والبحرين والهند والباكستان وافغانستان وغيرها.

كما لمس الزائرون الانجاز الحاصل في عملية اعادة بناء المرقد الشريف والاعمال الجارية حالياً على قدم وساق لاكمالها.