b4b3b2b1
مؤسسة الرسول الأعظم تفتتح برامجها الرمضانية بندوة عقائدية أسبوعية | مؤسسة الرسول الاعظم تحيي مناسبة عاشوراء الحسين | وفد هيئة المواكب الحسينية في الشطرة يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | سلسلة من محاضرات التوعية والارشاد في مرقد العلامة الحلي قدس | نصر الله يناقش مع وفد من أهالي الخالص سبل تفعيل التضامن والوحدة الإسلامية | حضور متميز للقسم الثقافي في المؤسسة بمعرض الكاريكاتير الأول | وفد مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله يزور قضاء الخالص ويلتقي شيوخ العشائر والوجهاء | القسم النسوي لمؤسسة الرسول الأعظم يباشر ببرنامج الإغاثة الرمضانية | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يزور الخطيب الشيخ المهاجر | وزير الصحة ضيفاً على ممثلية المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يزور السيد الزاملي نقيب السادة الأشراف | مؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله النسوية تحيي ذكرى ولادة الزهراء عليها السلام |

وفد من اهالي الكوت يزور مؤسسة الرسول الاعظم في كربلاء

1361

 

30 شوال 1429 - 01/11/2008

زار المقر العام لمؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في مدينة كربلاء المقدسة، وفد اهالي مدينة الكوت والمتواجد حالياً في كربلاء لزيارة العتبات المقدسة.

وكان في مقدمة مستقبلي الوفد الضيف في مكتب المشرف العام فضيلة الشيخ صالح العويدي مدير مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله، الذي عبر عن شكره وتقديره لمبادرة الزيارة هذه متمنياً لاعضاء الوفد الخير والثبات على نهج الولاء والنصرة لآل بيت الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وخدمة الاسلام.

وخلال اللقاء المشترك الذي ضم الطرفين اكد الشيخ العويدي على ضرورة تكثيف الزيارات واستمراريتها لمرقد الامامين العسكرين عليهما السلام في مدينة سامراء المقدسة، وحث كافة اتباع ومحبي اهل البيت عليهم السلام مختلف ارجاء العراق والعالم الاسلامي، على ايلاء هذا الامر الاولوية في برامجهم ومشاريعهم المستقبلية للتدليل على اهمية وقدسية مكانة الائمة الاطهار عليهم السلام في قلوب الشيعة خاصة ونفوس المسلمين كافة بشكل عام.

وفي ختام اللقاء حمل الوفد الضيف سلامه وتمنياته لسماحة السيد المرجع الشيرازي دام ظله والدعاء بالخير والموفقية لخدمة الاسلام وامته، كما عبر الوفد الضيف عن تثمينه لمبادرة قوافل الولاء والفتح التي ترعاها ممثلية السيد المرجع الشيرازي بشكل متواصل لزيارة الامامين العسكرين عليهما السلام، وصفها على انها كانت المفتاح الذي فتح ابواب الطريق الى سامراء.