b4b3b2b1
حملة الوفاء الكويتية تقيم مجلس عزاء حسيني في المقبرة الشيرازية في كربلاء | مبادرة إنسانية لمعالجة جرحى الإرهاب خارج العراق | ندوة علمية في كربلاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات | الاتفاقية الامنية العراقية- الامريكية تصل مرحلتها النهائية | سامراء تبدأ استقبال قوافل زوار الإمامين العسكريين عليهما السلام | حدوث إصابات بمرض الكوليرا في بغداد وميسان | وفد العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي يزور موكب عمال فتاح باشا | قوات الشرطة في الموصل تعثر على جثة منحورة و 34 قذيفة هاون | نفق الاتفاقية الامنية يدخل مرحلة التهديدات الامريكية | حفل تخريج دورة الرواديد الحسينيين الناشئين في كربلاء | إنجاز مشروع شناشيل سقف الحرم الكاظمي المقدس | دعوات برلمانية لمحاربة ومقاضاة الفساد الاداري والمالي |

تفشي ظاهرة الاصابة بأمراض السرطان في محافظة المثنى

1360

 

30 شوال 1429 - 01/11/2008

كشف الدكتور سفير جاسم حسين احد اساتذة جامعة المثنى عن ازدياد حالات الاصابة بمرض السرطان بمختلف اشكالها في اوساط المواطنين من ابناء محافظة المثنى وبشكل يبعث على القلق.

واشار الى ان السبب يعود إلى وجود عدة آليات عسكرية من مخلفات النظام السابق في مناطق متفرقة في المحافظة.

وقال رئيس قسم الفيزياء في الجامعة المذكورة إن محافظة المثنى تعد إحدى المحافظات التي تأثرت بالعمليات العسكرية التي جرت في الحربين الأخيرتين1991 و2003 اذ جرت بعض المعارك في صحرائها وعند انتهاء الحرب بقيت الآليات العسكرية العراقية المدمرة باليورانيوم المنضب مكشوفة في مناطق عدة بالذات في الصحراء يلعب بها الأطفال"مؤكداً"ان الكبار قاموا باستخدام بعض الأدوات دون سابق معرفة للضرر الذي سيصيبهم فيما بعد" وأشار رئيس قسم الفيزياء في كلية التربية بجامعة المثنى خلال بحث أعده إلى ان" النظام السابق"قام بعد انتهاء العمليات العسكرية عام1991 بإغراء المواطنين بالأموال لقاء جلب الأسلحة والآليات ثم خزنها في منطقة مكشوفة (الكراج الموحد حالياً ) في مدية السماوة ادى كل ذلك الى زيادة التلوث الإشعاعي الناتج من استخدام اليورانيوم المنضب" وبين" ان اليورانيوم المنضب يعد من العناصر الموجودة في الطبيعة والتي تستخدم في المفاعلات النووية من اجل توليد الطاقة وهو موجود على شكل ثلاث نظائر(U238 – U234 – U235)او عند تخصيب اليورانيوم يتم ازالة معظم النظير (U234 )ونحو ثلثي النظير(U235) وما تبقى فهو من نظير(U238 )". وتابع"واليورانيوم المنضب يبعث جسيمات الفا وبيتا وغاما مما يتسبب بتلوث البيئة إشعاعياً واستخدام اليورانيوم المنضب من قبل قوات التحالف في حرب الخليج الثانية والثالثة من خلال قذائفها التي أصابت أهدافاً ومنشآت عسكرية ومدنية على مختلف ارجاء العراق ومنها محافظة المثنى وجد ان التركيز الأعلى لمادة اليورانيوم المنضب في تربة المحافظة( 7.8ppm6)عام 2003 ".موضحاًً "أن القوات الدنماركية رفضت ان تعسكر في المحافظة بسبب التركيز العالي للإشعاع في بعض مناطق المحافظة". وأشار"الى زيادة معدلات الإصابة بالأمراض السرطانية بين السكان وخصوصاً سرطان الدم اذ بلغ معدل الاصابة بسرطان الدم في المحافظة 3.66% لكل 10000 نسمة من السكان البالغ تعدادهم 436825 نسمة حسب إحصاء 1997 وارتفعت النسبة الى 7.23% عام 2000".مبيناً"ان الإحصائيات للمصابين بمرض السرطان للمدة بين 1993-2006 ".مؤكداً"أن الفئة الأكثر إصابة بهذا المرض هي فئة صغار السن الذين تتراوح أعمارهم بين ( 0-5) سنة بواقع 137 اصابة خلال هذه المدة تليها الفئة العمرية ( 61-65) بواقع 78 اصابة ثم الفئة ( 56-60) سنة بواقع 74 إصابة وتليها فئة كبار السن ( 66-70) بواقع 65 اصابة،بصورة عامة بلغ عدد المصابين الكلي خلال المدة المذكورة انفاً 803 اصابة وبمعدل 183.8 اصابة لكل 100000 نسمة من سكان المحافظة". وزاد"ان فئة الذكور هم الأكثر إصابة بهذا المرض من الإناث إذ بلغت نسبة المصابين من الذكور 56.8% بواقع 215 إصابة لكل 100000 من الذكور البالغ تعدادهم 211984 نسمة،اما نسبة الاناث المصابات بهذا المرض بلغت 43.2% بواقع 154.3 اصابة لكل 100000 نسمة من النساء البالغ تعدادهن 223841 نسمة". وتابع"اما على صعيد الإصابة بأمراض السرطان فيأتي سرطان الرئة بالمرتبة الاولى بواقع 137 اصابة ثم سرطان المثانة بواقع 108 إصابة ثم سرطان الثدي 82 وسرطان الدم 66 اصابة فضلاً عن اعداد اخرى من امراض السرطان"مضيفاً"ان الإصابة بالأمراض السرطانية تزداد بين سكان المدن بنسبة 66.4% مقارنة بسكان الريف 33.6% وهذا يعكس حجم التلوث في مراكز مدن المحافظة وبالذات مدينة السماوة التي تزداد فيها نسبة الاصابة بالامراض السرطانية" وعزا رئيس قسم الفيزياء الاسباب الى"التلوث الهوائي الناجم عن معمل اسمنت الجنوب الذي ينفث السموم الى ابناء المدينة بمعدل آلاف الاطنان سنوياً من اكاسيد الكبريت واكاسيد النتروجين وثاني اوكسيد الكاربون وغيرها من الغازات السامة الاخرى التي لها اثر سلبي كبير على صحة المواطن وبالذات الاصابة بسرطان الجلد وسرطان الرئة وامراض الجهاز التنفسي التي يأتي الربو (Asthma ) في مقدمتها ". وناشد رئيس قسم الفيزياء المسؤولين في المحافظة"للتعاون من اجل ايجاد بيئة أفضل والوقوف على أسباب هذه المشكلة وإيجاد السبل الكفيلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أبناء المحافظة".