b4b3b2b1
العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي وإحيائها للقيم الحسينية الأصيلة (تقرير مصوّر) | 7 عارضات للنقل المباشر تقيمها الرسول الأعظم في كربلاء | استقبال كبير لجثمان العلوية الراحلة شقيقة المرجع الشيرازي عند المنطقة الحدودية | إحياء ذكرى رحيل سلطان المؤلفين المجدد الشيرازي في كربلاء المقدسة | دورُ متَميز لموكب الولاء والفداء والفتح بمناسبة شهادة الإمام العسكري (عليه السلام) | وفد من اهالي الخالص يزور ممثلية المرجع الشيرازي | مؤسسة الرسول الأعظم تفتتح برامجها الرمضانية بندوة عقائدية أسبوعية | وفد نسوي من ذوي شهداء ديالى يزور ممثلية المرجع الشيرازي في كربلاء | قضاة الهيئة التحقيقية في كربلاء المقدسة يزورون مؤسسة الرسول الأعظم | جمع من مسؤولي الهيئات والمواكب الحسينية يزور ممثلية المرجع الشيرازي | جولة زيارات ميدانية لدعم الهيئات والمواكب الحسينية | مسؤول حماية العتبة العسكرية المطهرة يزور ممثلية المرجع الشيرازي في كربلاء |

قافلة الولاء والفتح لممثلية المرجع الشيرازي في رحلتها الثامنة الى سامراء

1340

 

25 شوال 1429 - 25/10/2008

تأكيد للثبات على نهج الولاء ونصرة ائمة اهل البيت عليهم السلام ولدفع عملية اكمال بناء المرقد الطاهر للامامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء بعد هدمه قبل سنتان على يد زمر الارهاب التكفيري الاجرامي، انطلقت في مدينة سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام كربلاء، فجر الجمعة 24 شوال 1429 هـ القافلة الثامنة من مواكب الولاء والفتح الخاصة بزائري مرقد الامامين على الهادي والحسن العسكري عليهما السلام في مدينة سامراء.

القافلة التي نظمتها ورعتها ممثلية سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء ضمنت حوالي 400 زائر بضمنهم مجموعة من العوائل من اهالي كربلاء، وقد توزعوا على 7 حافلات كبيرة من ضمنها حافلة من مدينة الكوت.

ومع حلول الظهر وصلت سيارات القافلة الى مدينة سامراء وتوجه الزائرين على الفور الى المرقد الطاهر للامامين العسكريين، حيث ادوا جماعة صلاة الظهر والعصر ومراسم الزيارة ثم تجولوا في باحات واروقة الصحن العسكري الشريف، وشاهدوا عن كثب ماانجز من مراحل عملية اعادة بناء المرقد الشريف، والاعمال الجارية الان لاكمال بناء القبة الشريفة.

وخلال الزيارة التي استغرقت حوالي 4 ساعات، التقى مسؤولوا القافلة وبالذات السيد عارف نصر الله المشرف العام لمؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله بعدد من المسؤولين عن ادارة الروضه العسكرية الشريفة ولجنة الاعمار وقادة عسكريين وامنيين ومحافظ صلاح الدين حمد القيسي واللواء رشيد فليح قائد عمليات سامراء اللذان اشادا بدور مرجعية السيد الشيرازي دام ظله واثر مواقفه ومبادراته الشجاعة في كسر طوق العزلة والحصار الذي فرضه التيار التكفيري حول سامراء ومحاولته منع وصول محبي اهل البيت عليهم السلام من زيارة الامامين العسكريين.

وجرى تبادل الارآء والمقترحات معهم بشأن امن واستقرار سامراء وزائريها وكذلك ضرورة تسريع عملية الاعمار والخدمات المطلوبة فيها ومع حلول عصر الجمعة غادرت القافلة مركز مدينة سامراء، وتوجهت نحو قضاء بلد، وهناك تمت زيارة مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام، ثم قفل الزائرين رحلتهم عائدين الى مدينتهم كربلاء التي وصلوها قرابة منتصف الليل.