b4b3b2b1
الدكتور الأنباري يزور مؤسسة الرسول الأعظم | برعاية المؤسسة: إقامة مأدبة إفطار وجلسة مناقشة مع كبار المسؤولين في كربلاء | مؤسسة الرسول الأعظم تقيم مراسم إحياء ليالي القدر وشهادة الإمام علي (عليه السلام) | جولة زيارات ميدانية لدعم الهيئات والمواكب الحسينية | مؤسسة الرسول الأعظم تكرّم عدداً من الشباب العاملين في مراكز إيواء الزائرين | مهرجان تأبيني كبير ستشهده كربلاء بذكرى رحيل الإمام الشيرازي | وفد ممثلية المرجع الشيرازي في كربلاء يزور ديوانية عشيرة آل بدير والشيخ عدنان عوز | آية الله السيد مرتضى الشيرازي يزور مؤسسة الرسول الأعظم | السيد عارف نصر الله يؤكد على أهمية نشر فكر أهل البيت وإنشاء المؤسسات الدينية والخيرية | موقع الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في واجهته الجديدة | القسم النسوي في مؤسسة الرسول الأعظم يوزع هدايا العيد على الأيتام | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يزور الخطيب الشيخ المهاجر |

مدير المركز الثقافي في البرازيل يزور ممثلية المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة

1289

 

13 شوال 1429 - 13/10/2008

زار ممثلية سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) في مدينة كربلاء المقدسة، فضيلة الشيخ طالب الخزرجي مدير المركز الثقافي الإسلامي في البرازيل، والذي يزور العراق حالياً للتشرف بزيارة العتبات المقدسة للأئمة الأطهار (عليهم السلام). وكان في استقبال الضيف الزائر السيد عارف نصر الله المشرف العام لمؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وعدد من الكوادر العاملة في المؤسسة والممثلية. وقد أشاد الشيخ الخزرجي بالمواقف البناءة لسماحة المرجع السيد صادق الحسيني الشيرازي، ورعايته ومتابعته لشؤون أبناء الجاليات الإسلامية المقيمة في بلاد المهجر ودول أوروبا والقارة الأمريكية والأفريقية، وإسهامه في نشر فكر وثقافة أهل البيت (عليهم السلام)، في تلك البلدان، وبالخصوص الشعائر الحسينية وإحياء المناسبات الدينية. السيد عارف نصر الله بدوره عبر عن تقديره البالغ للدور الذي يمثله أصحاب السماحة والفضيلة من العلماء الأعلام والمبلغين والخطباء الرساليين وسائر المؤسسات والمراكز الثقافية الإسلامية في حمل مبادئ وقيم الرسالة الإلهية والعقيدة المحمدية السمحاء في أوساط المسلمين وشعوب المعمورة، كونها رسالة إنسانية شاملة لا تتحدد بحدود المسلمين فحسب وإنما لجميع بني البشر. وأكد السيد نصر الله على ضرورة صيانة فكر أهل البيت (عليهم السلام) ومواجهة الموجات التفكيرية المضللة والمعادية للإسلام المحمدي الأصيل ونهج آل محمد (صلى الله عليه وآله)، وفضح الزمر الوهابية وتعرية حقيقتها والتحذير من كل ما تخطط وتسعى إليه من أفكار وأهداف شريرة.