b4b3b2b1
مهرجان تأبيني كبير ستشهده كربلاء بذكرى رحيل الإمام الشيرازي | قضاة كربلاء في ضيافة مؤسسة الرسول الأعظم | رعاية الأيتام.. خدمة إنسانية تشرّفت بها مؤسسة الرسول الأعظم في كربلاء | دورة ثقافية لمؤسسة الرسول الأعظم فرع البصرة | استقبال كبير لجثمان العلوية الراحلة شقيقة المرجع الشيرازي عند المنطقة الحدودية | جمع من مسؤولي الهيئات والمواكب الحسينية يزور ممثلية المرجع الشيرازي | برعاية المؤسسة: إقامة مأدبة إفطار وجلسة مناقشة مع كبار المسؤولين في كربلاء | سلسلة من محاضرات التوعية والارشاد في مرقد العلامة الحلي قدس | مؤسسة الرسول الاعظم تحيي مناسبة عاشوراء الحسين | زيارة عمل ميدانية لفرع المؤسسة في قضاء الهندية | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يزور رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة | مهرجان جماهيري كبير بمناسبة مولد الإمام المهدي تقيمه مؤسسة الرسول الأعظم |

موكب أهالي كربلاء يشارك في إحياء ذكرى شهادة الإمام الكاظم

1018

 

1 شعبان 1429 - 03/08/2008

إنطلق من مدينة كربلاء الإمام الحسين عليه السلام متوجهاً الى مدينة الكاظمية المشرفة، موكب أهالي كربلاء المقدسة الذي ضم مجموعة من هيئات ومواكب أبناء كربلاء المتوجهين لإحياء مراسم ذكرى شهادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (سلام الله عليه).

وقد أقام الموكب مقراً له في إحدى الحسينيات القريبة من الروضة الكاظمية المشرفة، وفي ليلة يوم 25 رجب 1429هـ، إقيم مجلس عزاء كبير، حضره جمع من الشخصيات الدينية والحوزوية وحشد غفير من عامة المؤمنين وجمهور موكب أهالي كربلاء، وخلاله تحدث فضيلة الخطيب الشيخ جواد الإبراهيمي عن جوانب مضيئة من حياة من حياة وسيرة وجهاد الإمام موسى الكاظم (سلام الله عليه) وصوراً عن مقارعته للظلم والطغيان والإنحراف الذي فرضته سلطة هارون العباسي الذي ناصب الحقد والعداء للإمام الكاظم (سلام الله عليه) والذي كان المخطط والمدبر الرئيسي لجريمة سجن وأغتيال هذا الرمز المحمدي العلوي الأصيل من العترة الطاهرة كما ألقى عدد من الرواديد الحسينيين قصائد رثائية بالمناسبة.

وفي صبيحة يوم 25 رجب كان للموكب مشاركة متميزة في مراسم ومسيرة التشييع الرمزي لجنازة الإمام الشهيد (سلام الله عليه) فيما كانت مجاميع أخرى من أعضاء موكب أهالي كربلاء، تقوم بتقديم خدمات الإسكان والإستضافة والإطعام للأعداد الغفيرة من المشاركين في إحياء هذه المناسبة المقدسة وعموم الزائرين الوافدين من داخل وخارج العراق.