الرئيسية | اتصل بنا | أضف للمفضلة
b4b3b2b1

آخر الإضافات في : 13 شوال 1438 | مجموع المواضيع: 52 | مجموع الزيارات: 230250

22
2008/07
الباحث زميزم: كربلاء هي مركز الإشعاع الفكري والتأريخي لشاعرية المراسيم الحسينية

صورةعلمته مدينة الإمام الحسين (عليه السلام) كربلاء المقدسة الكثير من الدروس والعبر، فتعلم منها كيف يكتب عن أعظم ملحمة إنسانية عرفها الوجود، معركة الطف الخالدة، فأصبح ومنذ بداية حياته عاشقاً للكتابة متطلعاً باحثاً في بطون الكتب عن الأئمة الأطهار (عليهم السلام) سارداً ومحققاً في مواقفهم الخالدة وسيرتهم العطرة. ولد ضيفنا في مدينة كربلاء المقدسة سنة 1951 ونشأ في كنف أسرة طيبة محبة للمطالعة وكان لوالده مكتبة عامرة بكتب السيرة والتاريخ، فأخذ ينهل منها حتى اصبح ما هو عليه اليوم باحثاً وكاتباً كبيراً يشاراليه بالبنان ، أنه الباحث والكاتب سعيد رشيد زميزم. ^1الباحث ... تفاصيل »

19
2008/06
الكاشي الكربلائي.. صناعة ذات بعد تأريخي إسلامي عريق

صورة

الكاشي الكربلائي: صناعة تراثية عريقة إقترن أسمها بمدينة تعتبر مصدر إيحاء لكل شيء يتعلق بالتراث والحضارة الإسلامية في كربلاء المقدسة... والكاشي الكربلائي بأنواعه المعرق كما والأزرق وغيرها من التسميات الأخرى توضع حسب نوع وحجم وشكل المواد والنقوش التي تدخل في صناعة هذه الحرفة التراثية العريقة التي لم تسلم من ظلم وتعسف الأنظمة السابقة دون استثناء.

والكاشي الكربلائي يمتاز بمواصفات فنية وجمالية راقية فالألوان والنقوش والزخارف الجميلة ذات اللمعان الأخاذ والبهاء الساطع تؤكد المهارات والتقنيات العالية والخبرة الطويلة المتراكمة والمتوارثة ... تفاصيل »


09
2008/01
العلامة القزويني: أتحدى من يقول أن فقيها واحدا أفتى بحرمة الشعائر الحسينية

لا تنفك بعض القنوات الإعلامية ودوائر الاتصال الجماهيري التي تستدر رزقها من طريق التطبيل والتزمير لدعاة التفرقة والطائفية، تشن حملاتها المسعورة ضد أتباع مذهب الحق، وتثير الشكوك والشبهات حول معتقداتهم، وتمعن بالاستهزاء والنيل من شعائرهم التي فيها تعظيم لله عز وجل وأنبيائه المرسلين والأئمة الصالحين.

ولقد تم التركيز بالطعن على الشعائر الحسينية التي يقيمها الشيعة في أيام محرم الحرام، ولا زالت غرضاُ لسهام الحقد الأموي الموجه ضد هذه الطائفة التي ظلمت على مر التاريخ إلى يومنا هذا...

عن الشعائر الحسينية المباركة وما يحوم حولها من شبهات.. كان ... تفاصيل »


09
2008/01
الشيخ محمد تقي باقر: من يمارس العنف إنسان مريض وعليه مراجعة طبيب نفساني

صورة

كانت هذه التساؤلات وأمثالها قد دارت في ذهني بمجرد أني سمعت بوصول سماحة العلامة الدكتور الشيخ محمد تقي باقر أمين عام تجمع المسلم الحر، وذلك لسابق علمي أنه ممن عملوا ولسنين طويلة على ترسيخ قيم الحوار والتفاهم بين بني البشر وتعميم ثقافة اللاعنف والتسامح في المجتمعات الإسلامية والعربية أملا في الوصول إلى الحالة الحضارية الممهدة لظهور دولة المصلح الكوني المرتقب.

كما دفعني الفضول لمعرفة أشياء أخرى عن شخصية هذا الرجل الذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية بجسده فيما تعيش روحه محلقة حول القباب الذهبية في مدينة كربلاء المقدسة.. فلما شرفنا في المؤسسة ... تفاصيل »


09
2008/01
الحاج عبد الأمير الأموي: لا توجد زعامة في القضية الحسينية لأن راية مقابل راية لا يمكن أن ترتفع

صورة

حفلت مدينة كربلاء المقدسة بكبار الخطباء والشعراء والمرددين الحسينيين الذين ظلوا يخدمون منابرها جيلا بعد جيل وقرنا بعد آخر، وذاع صيت الكثيرين منهم لأسباب أهمها الإخلاص في الخدمة الحسينية والإجادة في كتابة الشعر والتفنن في أداء أطواره..

والحاج عبد الأمير الأموي السلامي واحد من أولئك الذين برزوا في خدمة المنبر الحسيني منذ الطفولة متأثرا بالعديد من أفراد أسرته التي أنجبت مشاهير الشعراء والرواديد، كعمه الرادود المرحوم الحاج حمزة السماك والشاعر الحاج كاظم السلامي... استضفنا الأموي في موقعنا وتجاذبنا أطراف الحوار التالي:

^1حدثنا عن بدايات ... تفاصيل »


09
2008/01
الرادود الحسيني علي يوسف: رحم الله السيد محمد الشيرازي الذي جعل في كل مكان ذكراً للحسين

صورة

تعرضت المجالس الحسينية والعاملون فيها من شعراء ورواديد في مختلف بقاع الارض الى العديد من انواع الظلم والتعسف ومحاولات المنع على يد طواغيت العصر والتيارات ذات الفكر المنحل، وذلك لكونها تنشر الفكر الصحيح وتجذب العديد من المحبين وتصلح الكثير ممن غرتهم الدنيا بزينتها.

ولعل العراق اول بلد يشهد الاطاحة بنظام ظالم كان يسجن ويقتل ويسن قوانين جائرة بحق كل من يحاول اقامة الشعائر الحسينية.. يمنع الزائرين ويقتلهم في الطريق.. يهدم العتبات والمراقد الشريفة لاهل البيت (عليهم السلام)، ولكن اين هو الآن؟ انه يقبع في سجن اسياده.

^*1يجب أن يكون الرادود متفقهاً ... تفاصيل »


09
2008/01
الشيخ عبد المهدي الكربلائي: برأيي الشخصي أن الفترة التي أعطيت لكتابة مسودة الدستور غير كافية

صورة

إن لم تره فلا تصدق ما يقوله الناس.. هكذا حدثتني نفسي حين عزمت على مقابلته لأول مرة، فقد كنت أسمع عنه أشياء متناقضة كثيرة يرجع معظمها لاضطراب الحالة النفسية التي يعيشها العراقيون هذه الأيام تبعاً للظروف غير المستقرة والتطرف الشديد في النظرة إلى الأمور وعلى رأي المثل الشعبي (حب واحجي واكره واحجي)..

ذهبت لأعيش الحقيقة ولو لساعة من الزمن.. وبالفعل وجدته ذلك الإنسان الطيب الودود الصابر على البلوى الشاكر للنعمى المتسامح الكريم الخلق.. يفيض على جلاسه محبة ورقة وينحني للجميع تواضعا واحتراما..

ذلك هو العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي معتمد المرجع ... تفاصيل »


09
2008/01
رئيس محكمة استئناف كربلاء الإتحادية: 400 قاضٍ نحوا عن العمل بسبب ولائهم للنظام السابق

صورة

في الوقت الذي أصبح القضاء العراقي فيه حراً من القيود التي كانت تمنعه عن أداء دوره الفعال في ردع الجريمة ومحاسبة مرتكبيها فوجىء بوباء جديد اسمه الإرهاب التكفيري الذي جل ما يسعى إليه هو هدم حلم أبناء العراق بالتحرر من الأنظمة الدكتاتورية التي توالت عليه وإنشاء مجتمع راق يسوده القانون واحترام حقوق الإنسان... وعن دور القضاء العراقي في الحد من تفشي وباء الإرهاب وسبل ردعه التقينا بالقاضي السيد محمد حسين نصر الله رئيس محكمة استئناف كربلاء الاتحادية وعضو مجلس القضاء الأعلى، ودار بيننا الحوار التالي:

^1محكمة كربلاء الاتحادية جديدة على الساحة ... تفاصيل »


09
2008/01
آية الله السيد مرتضى القزويني: لو لم أهرب من العراق لكنت في مقدمة المقتولين

صورة

لا تمل حديثه ومجالسته مهما طال بك الوقت، فهو شخصية تختزل كثيرا من المقاطع الزمنية الحساسة والمراحل التاريخية الهامة، كأنه موسوعة متكاملة تضم ما بين صمتها ونطقها مساحة عريضة من مكنون المعرفة ومخزون الوعي بالإسلام تاريخا وعقيدة وحركة ورجالاً..

التقيته في داره العامرة لأستكشف ثم جوانب من عالمه الكبير وأستطلع بضعة أشياء تعود أن لا يطلع عليها أحدا إلا في الوقت المناسب، وكل الوقت عنده مناسب، ما دام محور الحديث هو أهل بيت النبوة والعصمة وما دام للحسين نصيب وافر في مجال الكلام نثرا وشعرا، مدحا وندبا.. ولذلك كان أول السباقين إلى مضمار المجالس الحسينية ... تفاصيل »


09
2008/01
السيد صفاء الموسوي: الانتخابات كانت معركة لأنها جرت في ظرف ووضع استثنائي

صورة

إن عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أشبه ما يكون سباقاً مع الزمن إذ لم يتبق على الوقت المحدد لإجراء الانتخابات سوى ما يزيد قليلا عن الشهرين وهي فترة ربما تعجز خلالها اعرق الديمقراطيات في العالم من إنضاج أنظمة تؤمن انتخابات عامة ونزيهة وخصوصاً في ظل ظروف بالغة التعقيد كالتي يعيشها وطننا في الوقت الراهن، إن اغلب المختصين في مجال القانون الدستوري ذهبوا إلى تعريف العملية الانتخابية على أنها مجموعة الخطوات التي تبدأ بإعلان موعد الانتخاب وتنتهي بإحصاء الأصوات وإعلان نتيجة الاقتراع. وعن المفوضية وما أعدت للاستفتاء على الدستور وللانتخابات ... تفاصيل »


09
2008/01
فاضل الحسيني: مؤسسة السجاد الخيرية مستقلة وغير مدعومة من أية جهة

صورة

ما أجمل أن تصبح أحلام الشباب حقيقة في الزواج وبناء أسرة مسلمة تربي أبناءها على قيم المحبة والسلام والتعاون والإخاء والعمل الصالح، في زمن كثر فيه القتل والرعب والإرهاب والدمار والخراب وسوء الخلق والابتعاد عن تعاليم الدين، وما أجمل أن يسود التكافل الاجتماعي بين المسلم وأخيه المسلم فيؤازره ويساعده ويأخذ بيده في سبيل السعادة والطمأنينة والأمان فيصبح المجتمع الإسلامي كما أراد له الله ورسوله كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا.

^*1قدمنا قروضنا للمتزوجين بلغت حتى الآن 7560000 ديناراً^*/1

ومن اجل تحقيق هذه الأهداف الرسالية سعى الكثير من أبناء مدينة الحسين ... تفاصيل »


09
2008/01
الشاعر مهدي جناح: أرى الحسين هو الثورة وهو الأبعاد السياسية للثورة الإنسانية

صورة

شاعر كبير بدأ يكتب الشعر منذ نعومة اظافره تعلق كثيرا بشخصية امير المؤمنين عليه السلام، ولد في مدينة الكاظمية المشرفة سنة 1950 في محلة (أم النومي) وهي محلة معروفة في الكاظمية، ترى فيه عفوية صادقة في الحديث عن النفس والأشياء والآخرين، وهمة تنافس الجبال علوا، وصبر على تحمل الأذى والمشاق في عين الله تلك بعض من خصائص خادم أهل البيت(عليهم السلام) الشاعر مهدي جناح الكاظمي الذي حضر للمشاركة في المهرجان التأبيني العالمي الخامس الذي اقيم في مدينة كربلاء المقدسة احياءً لذكرى وفاة سلطان المؤلفين وفقيد العلم والعلماء المجدد الثاني السيد محمد الحسيني الشيرازي ... تفاصيل »


09
2008/01
الموسوي: نرجو أن يكون لدى المواطنين شعور كبير بالمسؤولية لخطورة المرحلة التي نعيشها

صورة

أجريت جملة من التعديلات على آلية عمل اغلب الدوائر الرسمية في العراق بعد سقوط النظام المقبور حيث أدخلت فقرات جديدة أسهمت في تقليل العبء الملقى على عاتق المواطن البسيط...ومن بين تلك الدوائر الخدمية التي نالت استحسان ورضا الناس من طريقة عملها وسرعة انجاز المعاملات هي دائرة ضريبة دخل كربلاء...ولمعرفة سبب رضا الناس عن طريقة عملها كان لنا مع الأستاذ السيد محمد ضياء جواد الموسوي مدير الهيئة العامة للضرائب فرع كربلاء هذا اللقاء:

^1متى تسلمت أدارة الدائرة..ومنذ متى وأنت في الخدمة؟^/1

في الحقيقة هذا اللقاء هو فرصة لاستبيان أو إيضاح ما يدور في دائرة ... تفاصيل »


09
2008/01
الشيخ الأسدي.. لايمكنني أن أعيش بدون كربلاء

صورة

أتخذ ضيفنا الشيخ عبد الحسن الأسدي من دولة الدنمارك محطةً ينشر فيها ما تعلمه طيلة عمره وما درسه من علوم الحديث والعقائد والخطابة على يد كبار الخطباء والأساتذة المعروفين، مقتدياً بخط عريق ونهج قويم وفكر لايعرف المستحيل ولا يضع هذه الكلمة في قاموس عمله عُرف بالدفاع المستميت عن حقوق أهل البيت عليهم السلام ومظلوميتهم في أي بقعة على الأرض ما دام فيها أناس يعقلون... هذا الخط أستمد هذه القوة في زمن الظلام والانحراف عن الخط القويم الذي رسمه أهل البيت عليهم السلام من وهج مرجعية الإمام الشيرازي الراحل أعلى الله مقامه والتي استمرت بسماحة آية الله العظمى السيد ... تفاصيل »


09
2008/01
حوار الصراحة والحقيقة مع الأستاذ جواد العطار

صورة

الأستاذ جواد العطار يشغل منصب الناطق الرسمي لمنظمة العمل الإسلامي في العراق وهو عضو في الدورة الأولى للجمعية الوطنية إلتقيناه في حوار صريح وبناء حول الدور البارز الذي لعبته الحركات والتنظيمات الإسلامية المعارضة من اجل مد يد العون للشعب العراقي...

ابتدأ حديثه بالسلام والتحية وبقوله: يسرنا أن نتقدم لموقع مؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) ببالغ الثناء والتقدير لما تقدمه من عطاء ثقافي وإعلامي قيمّ لإعلاء شأن الإسلام العظيم وأمته، وخدمة قضية الشعب العراقي العادلة والدفاع عن مظلوميته وحقه.

^1نبدأ الحوار بالسؤال عن التأريخ الرسالي ... تفاصيل »


09
2008/01
نشر الرسالة المحمدية في أوربا مشروع طَموح لكن يبقى السؤال.. كيف؟ ولماذا؟

صورة

حسن محمد علي البياتي... البداية طالب في مدرسة حفاظ القرآن بكربلاء... هو من ثمار مدرسة الإمام الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره) درس في مدينة كربلاء المقدسة ونهل علوم أهل البيت عليهم السلام على يد أساتذة مدرسة حفاظ القرآن هاجر من كربلاء قصراً ليتنقل إلى إيران ثم إلى سوريا... لكنه لم يستقر بل استمر بالترحال مروراً بروسيا وكم دولة أوربية ليستقر أخيراً في السويد.. وعن هذه السيرة الطيبة والعطرة والمليئة بالأحداث والمواقف كان لموقع مؤسسة الرسول الأعظم الثقافية هذا اللقاء.

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين ... تفاصيل »


24
2008/03
الخفاجي: علينا أن نكتب بأسلوب ورؤية خلاقة تليق بالإنجاز الخالد الذي حققه سيد الشهداء

صورة

أديب ومسرحي كبير ولد في مدينة كربلاء المقدسة عام 1948 عضو اتحاد الأدباء العراقي والعربي شغل منصب أول رئيس لإتحاد الأدباء في كربلاء بعد سقوط النظام المقبور..

كان مدركا أن الشاعر في زمن المحنة يتألق ويسمو بتواشيحه مخترقا مسافات الخوف

ويرى في الأفق ما يفضح الشوق حينما تتحرر يداه وتتحقق النبوءة التي حملتها قصائده ورحلته الطويلة مع الأدب بصورة عامة والشعر خاصة والتي جعلت منه مرجعا مهما من مراجع بعض الأدباء والباحثين والمهتمين في مدينة كربلاء.

وانطلاقاً من سعي موقع مؤسسة الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) لتعريف زواره بأدباء ومفكري مدينة ... تفاصيل »


09
2008/01
الإمام الراحل أكد على ضرورة طرح مسألة التشيّع والتبليغ بقوة

صورة

غالبا ما تدور اللقاءات والحوارات الصحفية مع الشخصيات الدينية المتصدية حول دور الخطيب والمبلغ في الغرب وكيفية وصول التشيع إلى هذه النقطة لكننا اليوم نود ان نسلط الضوء على التشيع في قلب التشيع..وهو العراق من اجل التعرف على حجم التحرك على هذه النقطة الحساسة بالأخص في هذه المرحلة الصعبة والحرجة التي يمر بها العراق.

فكان لنا هذا اللقاء مع حجة الإسلام سماحة المبلغ والخطيب الحسيني الكبير الشيخ جلال معاش الذي ساهم في تأسيس أكثر من مركز ثقافي ومؤسسة إسلامية بالإضافة إلى فتح عشرات الحسينيات في أوربا..كما انه من الشخصيات التي لعبت دوراً بارزا في الحوزة ... تفاصيل »


09
2008/01
الاديب بهاء البطاح: كتاب الظهور المقدس.. نص مفتوح وسفر شامل

صورة

من ارض المحبة والسلام، ارض الشهادة والدم القاني وقبلة الاحرار والمدافعين عن الحق، من ارض سيد الشهداء نهديكم اجمل تحياتنا وتمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية والنجاح المستمر.. ومن أجل التواصل مع الإدباء والمثقفين العراقيين المغتربين الذين وضعوا بصماتهم في الحركة الأدبية داخل العراق وخارجه، كان لنا مع الشاعر والكاتب المبدع بهاء الدين البطاح هذا اللقاء عبر الانترنت.

يتشرف موقع مؤسسة الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) ان يستضيفكم في باب ضيف وحوار ولو كان ذلك من بعيد المسافة الكبيرة التي تفصلنا عنكم لن تكون عائقا بيننا ما دامت لكم في القلب محبة ... تفاصيل »


27
2008/02
الحاج رياض السلمان يتحدث عن الاستعدادات الخاصة بزيارة الاربعين لهذا العام

صورة

الحاج رياض نعمة السلمان أحد الشخصيات الكربلائية المعروفة ,ورئيس لجنة تنظيم المواكب والهيئات الحسينية في كربلاء ,ولد في محلة المخيم قريبا من السوق الزينبية , ومن المساهمين في بناء حسينية الرسول الأعظم في دولة الإمارات العربية المتحدة , والوكيل الحالي لموكب عزاء طرف المخيم بعد والده.

وبمناسبة زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام ) كان لنا معه هذا اللقاء من أجل الإطلاع على استعدادات لجنة تنظيم الهيئات والمواكب الحسينية في كربلاء هذه الأيام , وكيفية التعاون مع المواكب والهيئات القادمة من خارج المحافظة لتسهيل إقامتها وعملها أثناء الزيارة ... تفاصيل »


27
2008/02
الرادود حسين الأكرف يشارك في إحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين

صورة

الشيخ الرادود حسين الأكرف حل ضيفاً على مدينة الإمام الحسين عليه السلام لإحياء ذكرى زيارة الأربعين لهذا العام مع عدد كبير من محبي أهل البيت عليهم السلام من دولة البحرين الشقيقة حيث شارك بمجلس عزاء حسيني ولثلاثة ايام على التوالي بحصن أبي الفضل العباس عليه السلام، فكان لنا معه هذا اللقاء:

بدايات خدمتك في موكب العزاء الحسيني؟

من اللطف و العناية الإلهية أن ينشأ الإنسان في وسط عائلي حسيني وبيئة محبة لخدمة الحسين عليه السلام و الحمد لله لقد فتحت عيني على دموع والدتي التي كانت تحملني رضيعاً من مجلس تعزية إلى آخر، حيث كان لجدتي مجلس عزاء ... تفاصيل »


05
2008/03
الحاج مصطفى المؤذن: علينا ان نقتدي برسول الله إذا أردنا إصلاح الحياة

صورة

أكثر من أربعين عاما قضاها المقرء الحاج مصطفى الصراف (المؤذن) في تلاوة وتعليم أحكام كتاب الله العزيز (القرآن الكريم)، قضى منها عشرة سنين في الحرم الحسيني المقدس مؤذنا، وهو مؤسس هيئة القرآن الحكيم لتعليم وتلاوة أحكام القرآن الكريم في بلاد المهجر.

اليوم وبعد زوال النظام الطاغوتي عن عراق اهل البيت عاود الحاج مصطفى المؤذن نشاطه المبارك في مدينة كربلاء المقدسة مؤذنا في حرم أبي الأحرار الإمام الحسين عليه السلام.

ومن أجل التعرف على ما أعدته هيئة القرآن الحكيم في مناسبة وفاة الحبيب المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله) كان لنا هذه الوقفة القصيرة معه: ... تفاصيل »


 

الصفحة الأولى
1 2
  الصفحة الأخيرة 2





 




الرئيسية | رجوع | للأعلى